المطيري.. رعاية الكويت للشباب من التجارب الرائدة في المنطقة العربية


Related Articles

مwwع-خبر-السعودية.jpg

 

 كتبت مها الميموني

اكد المدير العام للهيئة العامة للشباب الكويتي عبد الرحمن المطيري ان رعاية دولة الكويت   للشباب وتمكينهم واشراكهم في عملية التنمية المجتمعية تعد من التجارب الرائدة في المنطقة العربية بدليل تميز الشباب الكويتي وحصولهم على العديد من الجوائز والتقدير على كافة المستويات.

وقال المطيري في تصريح خاص لشبكة أخبار الشباب (YNN) عقب ختام الملتقى الاول للقيادات العربية الشابة الذي انعقد في مصر اخيرا برعاية جامعة الدول العربية ان إطلاق سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح مؤتمر "الكويت تسمع' عام 2012 شجع كافة الجهات الحكومية والقطاع الخاص والمجتمع المدني للاستماع للشباب ومنحهم الفرص التي يستحقونها.

وأضاف ان اهم نتائج المؤتمر كان تأسيس الهيئة العامة للشباب 2015 والتي سعت بدورها لتوفير المساحات الابداعية للشباب للكويتي في المجالات كافة عن طريق وضع إستراتيجية واضحة تعتمد على الشراكة مع الشباب أنفسهم  "ما اسفر عن بروز نماذج مبدعة ومميزة من القيادات الشبابية العربية"

   وشدد على أن الهيئة عملت على ترجمة خطابات سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله  قائد العمل الإنساني التي دعت للاهتمام بالشباب باعتبارهم ثروة الاوطان وقادة المستقبل بتعاون وتنسيق دائم مع الجهات الحكومية والأهلية والقطاع الخاص الراعية للشباب .

 واوضح المطيري ان مشاركة وفد الهيئة في الملتقى هدفت لاستعراض تجربته الشخصية كأحد النماذج الناجحة للقيادات العربية الشابة علاوة على نقل تجربة الكويت المميزة في العمل الشبابي لجميع الدول العربية.

 وهنأ مدير عام الهيئة العامة للشباب تكريم اثنين من الشباب الكويتي بحفل توزيع جائزة (مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة للشباب المتميز) وهما المهندس غازي المشيعلي والذي حصل على جائزة الابداع والتميز الشبابي بمجال ريادة الأعمال و المهندس محمد الياسين بجائزة خاصة في مجال الدعم المجتمعي.

واشار المطيري الى ان الهيئة حريصة على الاهتمام بالتطلعات الشبابية وتسعى لابراز امكانيات الشباب وقدراتهم من خلال اعطائهم الثقة والمسؤولية في كل المجالات للمساهمة في تعزيز ريادة دولة الكويت داعيا الشباب إلى بذل المزيد من العمل الإبداعي للإسهام في تنمية وتقدم الكويت في ظل دعم لا محدود من الدولة للشباب.

 

 

blog comments powered by Disqus