"النادي العلمي" افتتح معرض مسابقة الكويت للعلوم والهندسة السادسة 2018


Related Articles

أخبار شبابنا - YNN

إبريل 19, 2018

1.jpg

 

  • تحت رعاية وحضور سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح

 

سمو الشيخ ناصر المحمد الصباح: هذا وطنكم واخدموا الكويت تحت راية صاحب السمو أمير البلاد المفدى طلال الخرافي: حضور سمو الشيخ ناصر المحمد لافتتاح المعرض يؤكد دعمه وايمانه بالبحث العلمي  علي الجمعة: المسابقة تعد الأكبر من نوعها على مستوى الكويت وتستهدف الطلبة والطالبات دون المرحلة الجامعية

يوسف الحمد: تشجيع الطلبة للإنخراط في مجال البحوث امر مهم  د. محمد الصفار: اعلان النتائج النهائية والفائزين في المسابقة خلال الحفل الختامي  د. سلام العبلاني: المسابقة تعمل على بناء قدرات الشباب وتهيئة الارضية المناسبة لاقتصاد يقوم على المعرفة  طارق العثمان: المسابقة  تعطي ثقة للطلبة وتفيدهم في حياتهم العملية

 

تحت رعاية وحضور سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح، افتتح مساء أمس الأول (الإثنين) معرض مسابقة الكويت للعلوم والهندسة السادسة 2018 التي يقيمها النادي العلمي الكويتي ضمن البرنامج الوطني لرعاية الباحثين والمبتكرين الشباب، بدعم من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي ووزارة الشؤون الإجتماعية وجامعة الشرق الأوسط الأميركية، وبالتعاون مع وزارة التربية، وبشراكة استراتيجية مع جامعة الكويت، ومعهد الكويت للأبحاث العملية والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب.

وعقب افتتاح سمو الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح  للمسابقة وجولته واطلاعه على المشاريع العلمية المشاركة، تقدم سموه بالشكر والتقدير لرئيس واعضاء مجلس ادارة النادي العلمي الكويتي، على تبنييهم لمسابقة الكويت للعلوم والهندسة منذ 6 سنوات، وجهودهم الكبيرة طوال السنوات الماضية حتى وصلت المسابقة إلى هذا المستوى الرائع.

وأشاد سموه  بأداء الطلبة المشاركين أبناء صاحب السمو أمير البلاد المفدي، الذين يملكون اختراعات وأفكاراً بناءة وخلاقة، قائلا : " شعرت بالفخر عندما ناقشت الطلبة في أبحاثهم وهذا فخر للكويت".

وزاد قائلا : هؤلاء الطلبة هم أولاد سمو أمير البلاد المفدى وهم الاستثمار البشري الحقيقي لخدمة وطنهم في المستقبل القريب.

واعرب كذلك سموه عن شكره وتقديره للقائمين على النادي العلمي ولجنة التحكيم والطلبة والطالبات المشاركين.

وانهى سموه تصريحه قائلا: "هذا وطنكم واخدموا الكويت تحت راية صاحب السمو أمير البلاد المفدى".

 

أثر ايجابي

من جانبه، قال طلال جاسم الخرافي رئيس مجلس إدارة النادي العلمي الكويتي، ان حضور سمو الشيخ ناصر المحمد لافتتاح هذا المعرض له الاثر الايجابي الذي يؤكد دعم وايمان سموه في الاستثمار البشري والدور الذي يقوم به النادي العلمي على كافة الأصعدة. 

واعرب الخرافي عن شكره وتقديره لكل القائمين على هذا البرنامج الوطني، واللجان التطوعية لما بذلوه من جهد طوال السبعة شهور الماضية .

وافاد ان هذا المعرض هو عبارة عن برنامج متكامل تبناه النادي العلمي واستغرق الاعداد له سبعة اشهر من تجهيز مدربين ومعلمين واعداد الطلبة على كيفية اجراء ابحاث علمية طبقا لمنهجية البحث العلمي .

وبين ان المعرض يشهد تطورا ملحوظا عاما تلو الاخر حتى وصل لما هو عليه الان، معربا عن تفاؤله في تعاون أكبر فيما بين الجهات الحكومية ووزارة التربية تحديداً، لنصل إلى مستوى مسابقة انتل أيسف الدولية التي تقام سنويا بالولايات المتحدة الاميركية. 

واشاد الخرافي بأعضاء لجنة التحكيم التي تضم فريقا مكونا من 56 اكاديميا جميعهم من اعضاء  هيئة التدريس بجامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ومعهد الكويت للابحاث العلمية، واصفا اياهم بانهم اللجنة الاستشارية للنادي العلمي وانهم السند والعون لي شخصياً وللنادي في أعمالنا . 

وأكد طلال جاسم الخرافي بأن دور جمعيات النفع العام لا يقتصر على إقامة مثل هذه الفعاليات فقط، وانما من خلال عملنا المشترك وتوحيد الجهود نسلط الضوء على الكثير من التحديات التي تواجهنا ونقترح الحلول العملية اللازمة لمعالجتها، ومن هنا يتحقق فعلياً توجه مجلس الإدارة وتفعل مقولة "شركاء النجاح".

 

22 مجالا علميا

من جانبه، قال أمين عام النادي العلمي الكويتي علي الجمعة، ان النسخة السادسة من مسابقة الكويت للعلوم والهندسة لهذا العام شارك في مرحلتها النهائية ما يقارب (100) بحث علمي في كافة المجالات العلمية والهندسية المختلفة، مبيناً ان المسابقة تشمل (22) مجالاً علميا .

وأضاف ان هذه المسابقة تعد الأكبر من نوعها على مستوى دولة الكويت، وتستهدف الطلبة والطالبات دون المرحلة الجامعية، مبيناً ان النادي العلمي يعمل على تطويرها سنوياً، واستقطاب أكبر عدد ممكن للمشاركة فيها.

 

مسابقة رائدة

من جانبه، قال عضو مجلس إدارة النادي العلمي الكويتي يوسف خالد الحمد، ان النادي العلمي يفخر بهذه المسابقة الرائدة في مجال البحث العلمي لتشجيع الطلبة على الإنخراط في مجال البحوث، معتبراً اياها رسالة دكتوراه مصغرة يمكن ان يقدمها الطلبة، مما يساعدهم في دراستهم الجامعية. 

وأكد ان النادي العلمي منذ انطلاق المسابقة في عامها الأول يخطو خطوات سريعة وانجازات كبيرة تدعو للفخر من خلال تبني هذه المسابقة لتشجيع ورعاية أبنائنا الطلبة.

 

برنامج وطني

من جانبه، قال رئيس قطاع التنمية والبرامج التنافسية في النادي العلمي د. محمد الصفار، ان المسابقة هي اكبر مسابقة علمية في الكويت انطلقت عام ٢٠١٢، وتشارك فيها جميع مدارس الكويت الحكومية والخاصة، مبينا ان فكرة المسابقة تتضمن قيام الطالب بحل مشكلة ما عن طريق بحث علمي أو تصميم هندسي، موضحا ان من ضمن فعاليات المسابقة قيام النادي العلمي بتدريب الطلبة واخضاعهم لبرامج تدريبية وورش عمل . 

واضاف ان هذه المسابقة هي الوحيدة التي تقدم هذه البرامج وورش العمل، مشيرا الى انها خلال السنوات الماضية تحولت الى برنامج وطني متكامل وهو "البرنامج الوطني لرعاية الباحثين والمبتكرين الشباب"، لافتاً الى زيادة اعداد المشاركين لهذا العام مقارنة بالعام الماضي، مبينا ان المسابقة شهدت مشاركة اكثر من  ١٢٠٠ مستفيد هذا العام من كافة مدارس الكويت للمرحلتين المتوسطة والثانوية، منوها الى انه سيتم اعلان النتائج خلال الحفل الختامي للمسابقة  ..

 

لجنة التحكيم

بدوره قال رئيس لجنة تحكيم المسابقة د. محمد غلوم الفيلكاوي، ان المسابقة بدأت فعالياتها منذ انطلاق العام الدراسي الحالي، لافتاً إلى ان جميع المشاريع العلمية المقدمة من الطلبة خضعت لتقييم لجنة المراجعة العلمية لإختيار الأفضل منها للدخول في مرحلة التقييم النهائي التي نحن بصددها الآن.

وأكد ان المشاريع في المرحلة النهائية تُقيم من قبل لجنة تحكيم ذات مستوى عالي جميعهم من حملة شهادة الدكتوراه وأعضاء هيئة التدريس في جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ومعهد الكويت للأبحاث العلمية، مبيناً ان المسابقة تحوي 22 مجالاً تشمل كافة المجالات العلمية.

واشار إلى ان كل مشروع علمي وصل إلى المرحلة النهائية يخضع لتقييم 4 مُحكمين، ليتم اختيار الثلاثة الأوائل من كل مجال علمي، ومن هؤلاء الأوائل يتم اختيار الفائزين بالجوائز الكبرى للمسابقة، مؤكداً ان المسابقة هي فرصة جيدة للطلبة للخوض في مجال البحث العلمي وكيفية اعداد المشاريع البحثية لصقل مهاراتهم العلمية.

وتقدم الفيلكاوي بالشكر والتقدير الى النادي العلمي الكويتي وكافة الجهات المشاركة واعضاء لجنة التحكيم والمتطوعين الذين كان لهم الدور الكبير في ظهور المسابقة بهذا المستوى الراقي.

 

قدرات الشباب

من ناحيته، قال ممثل مؤسسة الكويت للتقدم العلمي د. سلام العبلاني، ان هذه المسابقة التي يقيمها النادي العلمي هي من الفعاليات التي تحقق اهداف مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، مشيرا الى انها تعمل على بناء قدرات الشباب في التحصيل العلمي، وتمكين وتهيئة الارضية المناسبة لاقتصاد يقوم على المعرفة بدلا من الاعتماد على الموارد الناضبة.

واكد حرص المؤسسة على دعم هذه المسابقة لانها تستقطب اعدادا كبيرة من الشباب، وان المؤسسة تضع لهذه الفعالية اهمية خاصة، منوها الى انها ستحقق اهدافها في خلق جيل محب للعلوم والهندسة، متقدما بالشكر لرئيس واعضاء مجلس ادارة النادي العلمي على جهودهم الكبيرة، وكذلك اعضاء لجنة التحكيم ومواصلة الجهود، متمنيا التوفيق للجميع.    

 

دعم المسابقات

وفي الاطار ذاته، أعرب ممثل جامعة الشرق الاوسط الاميركية بالكويت طارق العثمان، عن شكره لرئيس واعضاء مجلس ادارة النادي العلمي لمجهودهم الذي بذلوه لانجاح هذه المسابقة التي تعطي ثقة للطلبة وتفيدهم في حياتهم العملية .

واضاف العثمان ان جامعة الشرق الاوسط الاميركية ترعى هذه المسابقة ايمانا منها بدعم مثل هذه المسابقات الهادفة في تنشئة جيل من الطلبة والطالبات لديهم المقدرة على اجراء مشاريع علمية مبنية على منهجية البحث العلمي، مشيداً بالمستوى الراقي والجهود المبذولة في تنظيم هذه المسابقة التي تستهدف الطلبة والطالبات من مختلف مدارس الكويت وتأهيلهم في انجاز مشاريع علمية مميزة. 

2.jpg
blog comments powered by Disqus